وزارة التعليـم العالـي والبحـث العلمـي

جامعة ديالى - كلية العلوم

 

 

 

التقويم الجامعيالهيئة التدريسيةرئاسة الجامعة

آخر الأخبار

القرصنة الالكترونية (الهاكرز) بقلم المدرس المساعد علي عبد الرحمن محمود

كلية العلوم  |  جامعة ديالى

المقال العلمي الاسبوعي

القرصنة الالكترونية (الهاكرز)

Piracy Electronic Hackers

بقلم المدرس المساعد علي عبد الرحمن محمود/ التدريسي في قسم الحاسبات

جامعة ديالى/ كلية العلوم

 

القرصنة الالكترونية (الهاكرز) هي عملية اختراق اجهزة الحاسوب من خلال شبكة الانترنت او من خلال شبكة داخلية يتم من خلالها ربط عدة اجهزة. ومع التطور الهائل في عالمنا اليوم ودخول الحاسب في كل مجالات الحياة وتوسع شبكة الانترنت بشكل كبير اصبح الولوج الى عالم القرصنة الالكترونية الهاكرز حلما يسعى اليه الكثير من مخترقي الانظمة الالكترونية ومنتهكي القانون واصبحت شبكة الانترنت ساحة لصراعات تحمل كل ادوات التدمير الالكتروني كالتجسس والاختراق لتدمير المواقع الحكومية والغير الحكومية والتحكم في تغير قواعد البيانات.

 

وقد تصل هذه الانتهاكات في خطورتها الى تهديد الامن القومي للدول اقتصاديا وسياسيا. وفي وقتنا الحاضر كثيرا ما يستخدم مصطلح الهاكرز (Hackers  )  للاشارة الى قراصنة الكمبيوتر. لكن في البداية كانت هذه الكلمة تستخدم بشكل ايجابي لوصف المبرمجين ذوي الخبرة العالية. ، ومن أشهر من اكتسب هذه الصفة (Kane Thompson and Dennis Ritchie) اللذان صمما  (Operating System  UNIX) عام 1970.

 

أما الهاكرز بالمفهوم الغير جيد والشائع في عالمنا اليوم فلم يكن لها وجود قبل ظهور الحاسب الشخصي. وفي بدء الأمر عُرف قراصنة الكمبيوتر بالكراكرز (Cracker)  كوصف لمجموعة من مخترقي القوانين الذين يستخدمون شبكة الانترنت للولوج إلى حواسيب الآخرين منتهكين خصوصيتهم، لكن مع مرور الزمن أصبح اللفظ يطلق على الفريقين دون تمييز . يمكن تقسيم الهاكرز إلى قسمين هما الهواة والمحترفون. يعتمد الفريق الاول الهواة على برامج التجسس الجاهزة والمتاحة في كل مكان سواء عن طريق الشراء أو التحميل من شبكة الإنترنت بشكل مجاني، ويقومون بزرع ملفات التجسس مثل ( Patches &Trojans ) في حواسيب الضحايا عن طريق البريد الإلكتروني أو ثغرات في نظام التشغيل التي تكتشفها تلك البرنامج.

 

وتكون اهداف هذا الصنف من الهواة اهداف طفولية حيث يسعون لإثبات نجاحاتهم في استخدام هذه البرامج وانضمامهم إلى قائمة الهاكرز بهدف التفاخر بين الأصحاب كشخص يمتلك مواهب يفتقدها البعض، وهؤلاء كل ما يشغلهم هو التسلل إلى حواسيب الآخرين وسرقة بريدهم الإلكتروني والتلاعب في إعدادات اجهزتهم مع ترك ما يشير أنهم فعلوا ذلك كشكل من أشكال الغرور والتباهي بالنفس.

 

أما الصنف الثاني من الهاكرز وهم المحترفون فهم الفريق الأخطر لأنهم يعلمون ماذا يريدون وماذا يفعلون ويستخدمون خبراتهم للوصول إلى أهدافهم بالإضافة إلى استخدام البرامج الجاهزة المتطورة، إلا أنهم يعتمدون بشكل اكبر على خبراتهم في لغات البرمجة وتحليل وتشغيل البرامج بسرعة. إن الضرر الناتج من هذا الصنف يعد أكبر وأخطر من الصنف السابق، فأهدافهم هي  المصارف لسحب الأموال من حساب العملاء، أو الولوج إلى أخطر المواقع وأكثرها حساسية والتلاعب ببياناتها أو تدميرها، ولم ينجو منهم حتى اكبر منتجي التكنولوجيا في العالم كميكروسوفت وياهو ووزارة الدفاع الأمريكية ووكالة ناسا، وغيرهم.

 

وان أي اختراق يقوم به أحد هؤلاء المحترفين قد تكون نتائجه مكلفة جدا قد تبلغ ملايين الدولارات. ومن الامثلة على الهجمات التي قام بها الهاكرز المحترفون هو ما أحدثه (Robert Morris) أحد مشاهير الهاكرز عام 1988 حين قام بتطوير (Morris worm) مما تسبب في تعطيل حوالي 6000 جهاز حاسوب وهو ما يوازي عُشر أجهزة الإنترنت في ذلك الوقت، وقدرت الخسائر المادية حينها ما قارب الـ100 مليون دولار. وكذلك ما اصدرته احدى الشركات الامريكية عام 2003 كدراسة إن الخسائر الناجمة عن الفيروس المسمى (رد كود) الذي أطلق في عام 2003 قدرت بنحو (2.6) مليار دولار.

 

 والى اللقاء في مقال أخر أن شاء الله......

للاطلاع على المقالات السابقة اضغط هنا

ترجمة الصفحة إلى :

متابعات وسائل الإعلام

التواصل الإلكتروني

مواقع وزارية وجامعية

كليات العلوم بالجامعات العراقية

 
 

قوانين التعليم العالي

قانون الخدمة الجامعية

قانون انظباط الموظفين

الدليل الاسترشادي للجامعة

نقابة الأكاديميين العراقيين

قناة الجامعية

ألبوم الصور

أرشيف الأخبار

شعار الوزارة

شعار الجامعة

الإيميلات الرسمية

أسئلة شائعة

سجل الزوار

حالة الطقس

إدارة النظام

تطبيق الأخبار على الهواتف الذكية

 

العنوان: العراق - ديالى - بعقوبة / طريق بغداد القديم / مجمع جامعة ديالى - مجاور رئاسة الجامعة

 

البريد الرسمي: admin@sciences.uodiyala.edu.iq

 

 

                    
جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية العلوم جامعة ديالى © 2018
3:45