وزارة التعليـم العالـي والبحـث العلمـي

جامعة ديالى - كلية العلوم

 

 

 

التقويم الجامعيالهيئة التدريسيةرئاسة الجامعة

آخر الأخبار
  1.   وظيفة الغدة الدرقية ومستوى فيرتين المصل في مرضى الثلاسيميا في محافظة ديالى , دراسة لفريق بحثي من كلية العلوم بجامعة ديالى منشورة في مجلة عالمية ضمن سكوباس
  2.   تدريسيان وطالبة ماجستير من كلية العلوم بجامعة ديالى ينشرون بحثاً علمياً في مجلة عالمية ضمن تصنيف كلاريفيت
  3.   دراسة مقارنة لمرض التدرن الرئوي في ديالى بين عامي 2010 و 2015 , بحث منشور في مجلة عالمية لباحثين من كلية العلوم بجامعة ديالى
  4.   تدريسي من كلية العلوم بجامعة ديالى يشارك في ورشة عمل دولية في إسبانيا حول التقنيات الناشئة للتصريح والتوثيق
  5.   السيد عميد الكلية وفريقه البحثي الذي يضم طالب دكتوراه ينشرون بحثاً علمياً في مجلة عالمية ضمن Scopus و Clarivate
  6.   إعلان إلى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم جامعة ديالى المقبولين للسنة الدراسية 2018-2019 (ملئ استمارة بيانات)
  7.   إعلان إلى كافة موظفي وأجور يومية وعقود كلية العلوم بجامعة ديالى (ملئ استمارة بيانات)
  8.   بالتعاون مع مؤسسة IREX الأمريكية , كلية العلوم بجامعة ديالى تنظم محاضرة نوعية حول STEAM
  9.   التعليم العالي تمدد التقديم لتعديل الترشيح وقبول خريجي السنوات السابقة
  10.   افتتاح 16 مركز في الجامعات العراقية لاستضافة الاختبار التحضيري الاول لمسابقة هواوي لمهارة الاتصالات وتقنية المعلومات - 2018
  11.   كلية العلوم بجامعة ديالى تناقش أول أطروحة دكتوراه لها , للطالب أحمد محمد شنو من قسم علوم الفيزياء
  12.   إعلان موعد تسديد الأقساط الدراسية للدراسة المسائية في كلية العلوم بجامعة ديالى للسنة الدراسية 2018-2019
  13.   التعليم العالي توافق على نقل طلبة السنوات المنتهية والمستضافين سنتين فأكثر
  14.   تدريسي من كلية العلوم بجامعة ديالى يشارك في الموتمر الأوربي السابع عشر حول الحرب السيبرانية والأمنية في النرويج
  15.   كلية العلوم بجامعة ديالى تجري انتخابات ممثلي الكلية في نقابة الأكاديميين العراقيين / فرع ديالى
  16.   إعلان موعد مباشرة طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم جامعة ديالى للسنة الدراسية 2018-2019
  17.   تدريسي من كلية العلوم بجامعة ديالى يترأس لجنة مناقشة رسالة طالب ماجستير بجامعة الأنبار
  18.   تدريسي من كلية العلوم بجامعة ديالى ينشر بحثاً علمياً في مجلة مقدونيّة مصنفة ضمن سكوباس
  19.   فريق بحثي من كلية العلوم بجامعة ديالى يضم طالب دكتوراه ينشر بحثاً علمياً في مجلة عالمية ضمن سكوباس وكلاريفيت
  20.   وزير التعليم العالي والبحث العلمي يوجه كتاب شكر وتقدير لتدريسي من كلية العلوم بجامعة ديالى
  21.   تهنئة عمادة كلية العلوم جامعة ديالى بمناسبة رأس السنة الهجرية 1440 هـ
  22.   إعلان هام لطلبة كلية العلوم بجامعة ديالى الذين يؤدون امتحانات الدور الثاني للسنة الدراسية 2017-2018
  23.   السيد عميد كلية العلوم بجامعة ديالى يترأس لجنة مناقشة أطروحة طالبة دكتوراه في جامعة بغداد
  24.   التعليم العالي تعلن عن تمديد فترة التقديم على إستمارة القبول المركزي

الطاقات المتجددة وموقع العراق في استغلالها بقلم المدرس المساعد ذر انتصار بكر

كلية العلوم  |  جامعة ديالى

المقال العلمي الاسبوعي

الطاقات المتجددة وموقع العراق في استغلالها

بقلم المدرس المساعد ذر انتصار بكر /التدريسيي في قسم علوم الفيزياء

 كلية العلوم / جامعة ديالى

 

لم يعد موضوع الطاقة أمرا يقتصر الاهتمام به على الأكاديمي وذوي الاختصاص وصانعي القرارات الاقتصادية والسياسية بل إنه تعدى تلك الأطر ليصبح موضع اهتمام الجميع بغض النظر عن مواقعهم الوظيفية والاجتماعية. ولا غرابة في أن يتوسع الاهتمام بموضوع الطاقة بهذا الشكل ذلك أننا كأفراد أصبحنا كل منا معني بمستقبل موارد الطاقة في مناطق تواجدنا بشكل خاص وفي العالم بشكل عام. فلم تعد الطاقة تؤثر في مستوى رفاهنا اليومي وطريقة تصريف أمورنا الحياتية فقط بل إنها تتخذ أهمية اكثر شمولا  تتعلق بالقضايا المصيرية للمجتمعات اﻟﻤﺨتلفة.ولكن قبل البدء بسرد تفاصيل اكثر شمولية عن الطاقة لنعرف ماهي الطاقة بمفهومها العام وإشكالها المختلفة حيث يمكن تعريفها بأنها عبارة عن كمية فيزيائية تظهر على شكل حركة ميكانيكية أو كطاقة صوتية او كيمائية او كهربائية او ضوئية او حرارية اوربط في أنويه الذرة بين البروتون والنيترون.

 

                                

لقد برز الاهتمام بموضوع الطاقة في العقود القليلة الماضية غير أنه لم يتخذ طابعه الشمولي سوى خلال عقد السبعينات وتحديدا عشية التطورات التي شهدها وضع الطاقة العالمي في أواخر عام ١٩٧٣ م حيث تأكد للجميع عقب تلك التطورات أن المسألة ليست مرتبطة بتغير أسعار النفط والغاز بل إنها أكثر أهمية من ذلك وتتعلق بقدرة اﻟﻤﺨزون الاحتياطي من هذه المصادر الاحفورية وغيرها من المصادر القابلة للنفاذ على تلبية الطلب المتزايد على الطاقة حيث يؤكد الباحثون الى امكانية نضوب البترول بعد سنوات لا تتجاوز القرن مع هذا الاحتياج الكبير لاستخدام الطاقة بشتى اشكالها لتلبية التطورات التي تشهدها الاحتياجات البشرية وكما في المخطط التالي

 

                     

الذي يبين تزايد استهلاك الطاقة خلال السنوات الماضية والقادمة هذا من جهة, ومن جهة اخرى زيادة التلوث البيئي الذي ندفع ثمنه في الوقت الحاضر ولا سيما في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البيئة والتي يعانيها العالم بصورة عامة نتيجة للتغيرات المناخية الواضحة فمن منا لم يسمع بمصطلح الاحتباس الحراري Global Warming والاثار البيئية الناجمة عنه, لقد بدأ الأمر آنذاك وكأن العالم قد صحا من حلم جميل ليواجه حقائق لا مهرب منها.وكانت النتيجة المنطقية لتلك الصحوة أن أخذ العالم يبحث عن حلول بديلة على أمل أن يعيش فترة انتقالية يستطيع أثناءها الانتقال من الاعتماد على المصادر الأحفورية للطاقة إلى الاعتماد على مصادر أكثر دوامية وأقل تلويثا للبيئة. ولم يكن في جعبة الإنسان سوى العودة إلى الأيام الماضية السعيدة ليعيد اكتشاف كيف تمكنت الأجيال الماضية من العيش قرونا طويلة دون نفط ولا غاز ولا فحم. وفي بحثه هذا لم يجد الإنسان الا في العودة إلى الطبيعة الأم محاولا تطويع معطياتها الخيرة وتسخيرها لخدمة استمرار تطوره الحضاري وذلك عن طريق استخدام الطاقات المتجددة او البديلة.

فالطاقات المتجددة هي الطاقات التي نحصل عليها من خلال مصادر الطاقة التي يتكرر وجودها في الطبيعة على نحو تلقائي ودوري كطاقة الرياح والطاقة الشمسية وطاقة المياه والطاقة الجوفية وباطن الارض وطاقة الكتلة الحيوية وهي طاقات لا تنضب مادامت الحياة قائمة وهي بذلك على عكس الطاقات غير المتجددة التي تكون مستنفدة ولايمكن صنعها ثانية او تعويضها مجددا في زمن قصير والتي تكون غالبا عبارة عن مخزون جامد في باطن الارض لا يمكن الافادة منها الابعد تدخل الانسان لإخراجها وتشمل النفط والمعادن والغاز الطبيعي والمواد الكيمياوية .

وفي ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البيئة و التي يعانيها العالم بصورة عامة نتيجة للتغيرات المناخية الواضحة  والعراق بصورة خاصة  كالجفاف وارتفاع درجات الحرارة وانخفاض منسوب المياه في نهري دجلة والفرات وهبوب العواصف الترابية والتي لها ارتباط وثيق بالتلوث البيئي الناتج من استخدام مصادر الطاقة الاحفورية بدون  الاخذ بنظر الاعتبار التاثير السلبي للبيئة والتي ندفع ثمنها في الوقت, ومن هنا اصبح من الواجب التوجه الى الطاقة البديلة النظيفة التي لاتنضب بانواعها المتعددة , ولكن اين يقع العراق من الطاقة النظيفة والرخيصة ؟اذ اثبتت الاحصائيات انعدام استغلال الطاقة المتجددة في العراق  عند مقارنتها مع الشرق الاوسط و العالم كما في الشكل

 

                            

والى اللقاء في مقال أخر أن شاء الله......

للاطلاع على المقالات السابقة اضغط هنا
 

ترجمة الصفحة إلى :

متابعات وسائل الإعلام

التواصل الإلكتروني

مواقع وزارية وجامعية

كليات العلوم بالجامعات العراقية

 
 

قوانين التعليم العالي

قانون الخدمة الجامعية

قانون انظباط الموظفين

الدليل الاسترشادي للجامعة

نقابة الأكاديميين العراقيين

قناة الجامعية

ألبوم الصور

أرشيف الأخبار

شعار الوزارة

شعار الجامعة

الإيميلات الرسمية

أسئلة شائعة

سجل الزوار

حالة الطقس

إدارة النظام

تطبيق الأخبار على الهواتف الذكية

 

العنوان: العراق - ديالى - بعقوبة / طريق بغداد القديم / مجمع جامعة ديالى - مجاور رئاسة الجامعة

 

البريد الرسمي: admin@sciences.uodiyala.edu.iq

 

 

                    
جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية العلوم جامعة ديالى © 2018
3:45