تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

آخر الأخبار
  1.   وصول وفد كلية العلوم جامعة ديالى إلى جامعة القادسية للمشاركة في المؤتمر الدولي الأول لكلية العلوم
  2.   كلية العلوم بجامعة ديالى تناقش : آفة المخدرات خطر يهدد المجتمع والتصدي له مسؤولية الجميع
  3.   تدريسي من كلية العلوم بجامعة ديالى يتلقى دعوة للمشاركة بملتقى علمي عالمي في باريس
  4.   قسم علوم الفيزياء في كلية العلوم يجري الإمتحان الشفهي الشامل لطلبة الدكتوراه
  5.   إعلان مزايدة إيجار مكتب إستنساخ كلية العلوم جامعة ديالى (نتيجة كسر قرار)
  6.   فريق بحثي من كلية العلوم بجامعة ديالى يحصل على قبول مشاركة بحث في مؤتمر علمي دولي
  7.   كلية العلوم بجامعة ديالى تفوز على كلية الإدارة والإقتصاد في إفتتاحية بطولة الجامعة لكرة الطائرة
  8.   التعليم تعيد فتح استمارة التعليم الموازي وتحدد الاثنين المقبل آخر موعد للتقديم
  9.   إعلان مزايدة إيجار متعهد مهنة تصوير جامعة ديالى وكلياتها كافة
  10.   تدريسي من كلية العلوم بجامعة ديالى ينشر بحثاً علمياً في مجلة عالمية ذات معامل تأثير
  11.   تزامناً مع الهزة الأرضية , كلية العلوم بجامعة ديالى تصدر تعليمات حول الزلازل والإجراءات السليمة عند حدوثها وبعدها
  12.   متابعة مسائية من قبل عميد كلية العلوم بجامعة ديالى لطلبة الدراسات العليا والحرس الليلي في الكلية
  13.   كلية العلوم بجامعة ديالى تدعو كافة خريجيها للسنوات السابقة إلى التفاعل مع برنامج متابعة الخريجين
  14.   تخفيض معدل التقديم للدراسة المسائية إلى 58
  15.   إعلان يوم السبت 2017/11/11 دواماً رسمياً في كلية العلوم جامعة ديالى
  16.   كلية العلوم بجامعة ديالى تعلن توزيع الطلبة على الأقسام العلمية للدراسة الصباحية للسنة الدراسية 2017-2018
  17.   التعليم تعلن نتائج التعليم الموازي للقبول في الجامعات العراقية
  18.   التعليم تعلن نتائج حالات الطلبة المتعلقة بالقبول المركزي
  19.   مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي يزور جامعة ديالى
  20.   إعلان بدء التقديم الإلكتروني للحصول على هويات طلبة كلية العلوم جامعة ديالى للسنة الدراسية 2017-2018
  21.   المهارات الضرورية Skills التي يحتاجها الطلاب لمواجهة تحديات المستقبل للقرن الواحد والعشرين
  22.   تدريسيين من كلية العلوم بجامعة ديالى يشاركون في المؤتمر العلمي الدولي الأول في جامعة القاسم الخضراء
  23.   كلية العلوم بجامعة ديالى تقيم بطولة تنس الطاولة (المنضدة) للطلاب
  24.   إعلان يوم السبت 2017/11/4 دواماً رسمياً في كلية العلوم جامعة ديالى

  إعلان للطلبة  

  • آخر موعد للتقديم الإلكتروني للحصول على هوية الطالب يوم 2017/11/22.
  • المشمولين بالتقديم:
  1. طلبة المراحل الأولى كافة الدراسة الصباحية للسنة الدراسية 2017-2018.
  2. طلبة الدراسات العليا للسنة الدراسية 2017-2018.
  3. جميع طلبة الدراسة المسائية لكافة المراحل دون إستثناء.
  4. من يحمل هوية ذات تاريخ نفاذ 2017/10/1 فما دون.
  5. الطلبة الذين لديهم هويات تالفة.
  6. الطلبة الذين فقدوا هوياتهم شرط تسيلم نسخة من كتاب يؤيد ذلك من المحكمة.
  • على جميع المشمولين ممن ذكروا في أعلاه (عدا طلبة المراحل الأولى الصباحي) مراجعة الحسابات قبل التقديم لغرض قطع وصل الهوية (وبالنسبة للمسائي وصل القسط الدراسي ليس له علاقة بوصل الهوية).
  • التقديم عبر الرابط التالي: www.idscience.uodiyala.edu.iq .
  • تتم المراجعة واستلام الهويات في الأقسام حصرا بعد إنتهاء فترة التقديم.
  • المزيد من التعليمات ( أضغط هنا ) أو عبر الفيديو على اليوتيوب ( أضغط هنا ).

إفتخر ... لأنك في الكلية الأولى على العراق

النسيج الكوني بقلم م.م زينة محمد علي

كلية العلوم  |  جامعة ديالى

المقال العلمي الاسبوعي

 

النسيج الكوني

بقلم المدرس المساعد زينة محمد علي / التدريسي في قسم علوم الفيزياء

 كلية العلوم / جامعة ديالى

 

بسم الله الرحمن الرحيم "والسماء ذات الحبك" صدق الله العظيم

 
تمكن علماء فلك في تشيلي واليابان للمرة الأولى (عام 2009) من رؤية جزء من شبكة مجرات ترسم خريطة كونية لمجموعة تبعد نحو سبعة مليارات سنة ضوئية عن الأرض. وأشار المرصد الأوروبي الجنوبي، إلى أن هذا الاكتشاف الذي يمكن رؤيته من خلال أكبر أجهزة التنظير في العالم يعتبر الأول من نوعه لبنية مجرات بهذا الحجم وعلى هذه المسافة، ويعطي هذا الاكتشاف مزيداً من المعلومات عن الخريطة الكونية وكيفية تكونها.

 

وأوضح المرصد أن مجموعة المجرات تشكل خيوطاً تمتد على ملايين السنوات الضوئية وتشكل خريطة الكون، مؤكدين أن المجرات تتجمع حتى تشكل كتلاً كبيرة تبدو وكأنها عنكبوت على شباكها بانتظار المزيد لتبتلعه.

 

وأشار العلماء إلى أن الخيوط تبتعد مسافة 7،6 مليار سنة ضوئية عن الأرض وتمتد على نحو 60 مليون سنة ضوئية، ومن المرجح أن تكون هذه البنية ممتدة إلى ما بعد المنطقة التي رصدوها لذا تعهدوا بالقيام بالمزيد من الأبحاث. وأكد المرصد أن الفضل في هذا الاكتشاف يعود إلى "استخدام أكبر منظارين أرضيين في العالم"، وهما منظار مرصد "بارانال" في تشيلي ومنظار "سوبارو" من المرصد الوطني الياباني.

 

انظروا معي إلى هذه الخيوط القوية والعظيمة، فالخيوط التي نعرفها على الأرض يكون سمكها أقل من مليميتر واحد، ولكن تصوروا معي خيطاً كونياً سماكته 100000000000000000 كيلو متر (مئة ألف مليون مليون كيلو متر)، هذه سماكة الخيط فقط فتصوروا معي كم يبلغ طوله!! وهذا أرفع خيط يمكن أن نصادفه في الكون... لا نملك إلا أن نقول: سبحان الله!

 

عندما نخرج خارج الكون وننظر إليه نرى خيوطاً تم نسجها بإحكام مذهل. ولكن مادة هذه الخيوط ليست الحرير بل المجرات، والسؤال الذي يطرحه العلماء: مَن الذي صمّم هذا النسيج ومَن الذي حرَّك هذه المجرات وجعلها تصطف على هذه الخيوط المحكمة؟

 

إنه بلا شك الله تعالى الذي خلق هذه المجرات وأعطاها هذه البنية النسيجية الرائعة، وجعلها أشبه بخيوط العنكبوت حتى إن العلماء اليوم عندما رأوا هذه الخيوط قالوا بالحرف الواحد: إننا نرى خيوط الكون وهي تتشكل وتتباعد عن بعضها مثل خيوط النسيج والكون لا يزال في مراحله الأولى! وهذا يعني أن الخيوط ليست ثابتة بل تتباعد وكأننا نفتق قطعة من النسيج ونباعد خيوطها عن بعضها!

 

إن هذا بالضبط ما أخبر عنه القرآن عندما قال: (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ) [الأنبياء: 30]. تأملوا معي هذه الآية العظيمة التي نزلت في القرن السابع الميلادي، في ذلك الزمن لم يكن لدى أحد من البشر فكرة عن النسيج الكوني والرتق والفتق، فكيف تمكن النبي الكريم، لو لم يكن رسولاً من عند الله، من التنبؤ برؤية غير المسلمين لهذا النسيج وهذه الخيوط؟؟!

 

فالآية شديدة الوضوح في أن الكفار (وبالفعل العلماء الذين رأوا هذا النسيج هم غير مسلمين بل ملحدين)، وهؤلاء هم الذين تمكّنوا من رؤية الفتق (أي تباعد هذه الخيوط) ووصلوا إلى نتيجة هي اليوم شبة حقيقة، أن هذه الخيوط كانت مضغوطة على بعضها أشبه بقطعة القماش وهي ما سماه القرآن (رَتْقًا)، وبدأت هذه الخيوط بالتباعد أشبه بفتق هذه القطعة من القماش حيث بدأت خيوطها بالانفصال والتباعد بنظام كوني مدهش!

العلماء اليوم غير متأكدين بالضبط من حدوث انفجار كبير نشأ عنه الكون، ولكنهم متأكدون ولا يشكون أبداً في وجود نسيج محكم تتباعد خيوطه باستمرار، وهذا يطابق تماماً الوصف القرآني (كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا)، فسبحان الله!

 

والى اللقاء في مقال أخر أن شاء الله......

للاطلاع على المقالات السابقة اضغط هنا

هام جداً

ترجمة الصفحة إلى :

متابعات وسائل الإعلام

التواصل الإلكتروني

مواقع وزارية وجامعية

كليات العلوم بالجامعات العراقية

 

 

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

نظام الأفراد للتدريسيين

نظام الأفراد للموظفين

التقديم لهوية الطلبة

برنامج متابعة الغيابات

برنامج متابعة الخريجين

براءات إختراع التدريسيين

البحـوث المنشـورة دولياً

الرسـائل والأطاريح

المقـالات العلـميـة

بحـوث تخرج الطلبة

قناة الجامعية

ألبوم الصور

أرشيف الأخبار

شعار الوزارة

شعار الجامعة

الإيميلات الرسمية

أسئلة شائعة

سجل الزوار

إتصل بنا

إدارة النظام

العراق - ديالى - بعقوبة / طريق بغداد القديم

مجمع جامعة ديالى - مجاور رئاسة الجامعة

 

  الـمــكــتــب الإســتـــشــاري    |    مجلة ديالى للعلوم الصرفة  

                

م. م. عـلــي عبـد الـرحـمـن    |    م. بايولوجي عبد الله سامر

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية العلوم جامعة ديالى © 2017

 

3:45